ألمانية … مظاهرة كولن – هفكاري للاحزاب الكوردستانية تحدد الزمان و المكان و تسلم دور البطولة للجماهير الكوردية العظيمة – وليد عمر

((ومن هنا أيضاً، أدعو جميع الكوردستانيين المقيمين في أوروبا وأمريكا بدعم شعبنا عبر الطرق القانونية والسلمية، وتنظيم تظاهرات ونشاطات مدنية، وطلب الدعم من شعوب الدول التي يقيمون فيها وإيقاف هذه الحرب والحصار المفروض ضد شعبنا بأقرب وقت، وأطالب بإيصال صوت مظلومية كوردستان ورسالة السلام من شعبنا إلى العالم.)) بهذه العبارات التي انتهي بها  بيان السروك مسعود البارزاني الصادرفي يوم الجمعة 22.10.2017  بهذه العبارات نفسها  بدأت براكين الجماهير الكوردية  في كل الاصقاع بثورانها …لم يعد هناك من ضرورة لاية ترتيبات للتظاهر و لا الى أي برنامج عمل فالحالة هنا لم تعد حكرا على احد  او دعاية لاحد ….انها باختصار قضية شعب و وطن يُهددْ في وجوده و بقاءه …الكل متلهف للتظاهر و ايصال صوته الى الرأي العام العالمي  و مراكز القرار في العالم .. كل ما يلزم هوم تحديد المكان و الزمن وما تبقى صار من مهام الجماهير, نعم مهماها فهذا ما بدا جليا للعيان في مظاهرة اليوم الاحد 22.10.2017 في مدينة كولن  الالمانية بعد الدعوة التي نشرتها هفكاري للاحزاب الكردستانية في ألمانيا , حيث توافد الالاف من ابناء الجالية الكوردية  الى مدينة كولن وقبل موعد التظاهر بساعات لتثبت انها هي صاحبة الدعوة و ليست المدعوة فكانت هي البطلة على المسرح الذي امتدّ ليسع كلّ ساحة التظاهر امام محطة القطار الرئيسية , ما من عريف حفل سواها, مكبرات الصوت اليدوية  المنتشرة كانت متحركة بين الحضور , احدهم  بدأ بانشاد أي رقيبْ هَرْ  فعلت الحناجر بالرد: مايا قومي كوردنوا ..الاعلام الكوردستانية كانت ترفرف عاليا دون ان تعاني الزنود التي ترفعها من تعب أو كلل  طيلة فترة التظاهر التي امتدت لاكثر من خمس ساعات متواصلة, و الشعارات التي امتلأت الاجواء بصداها : كركوك قلب كوردستان … هربجي بيشمركن قهرمان ….يان كوردستان يان نمان… في كولن اليوم وغدا في كل مكان… حتى يفهم العالم ان الكورد شعب لا يستكين لظالم و لا يسكت عن ضيم .

انتهى التظاهر اليوم  و الكل كان يستفسر عن الموعد و المكان القادمين ….؟؟؟

وليد عمر

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*