كوردنامه في اتصال مع الباحث و المفكر الكوردي الدكتور محمود عباس حول ما يدور في اروقة السياسة في واشنطن بخصوص ما يجري في كركوك و ما حولها

كيف تقرأون ما يدور في أروقة السياسة الأمريكية في هذه الأوقات بما يخص الموقف الحقيقي لها تجاه ما يدور في إقليم كوردستان…..

لا يوجد موقف موحد تجاه مجريات الأحداث، هناك شبه تناقضات بين بعض دوائرها، وحسبما تردنا من المعلومات هناك خلاف بين وزارتي الخارجية والدفاع، وأن البيت الأبيض تتأرجح بين الطرفين، لذلك لا تود إظهار موقفها الواضح والصريح، وعلى ما يبدو أنها سوف لن تبدي موقفا واضحا في الوقت الراهن، بالرغم من اعتقادنا مناصرتها لحقوق الشعب الكردي.

هل تم الغدر بالكورد مرةً أخرى … أم أن قراءة الكورد لموقف مراكز القرار لم تكن صائبة؟

أرجح الشق الثاني من السؤال، فقراءة الكرد لمواقف مراكز لم تكن صائبة.

هل ثمة نية لتحرك الجالية الكوردية في أميركا لتقوم بمظاهرات واعتصامات هناك؟

بما أن قراءتنا لمراكز القرار كانت خاطئة، فما نفع المسيرات.

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*