.رئيسة وزراء استراليا: “من يريد ان يعيش فى ظل الشريعة الاسلامية عليه مغادرة استراليا”

13444261_611571362352550_463161561_n (Kopie)

توجهت السيدة جوليا جيلارد، رئيسة وزراء استراليا بكلمة للمهاجرين من العالم العربي، متحدثة عن نضال الملايين من رجال ونساء استراليا، الذين كانوا يكافحون من أجل نيل الحرية.

وأكدت جوليا أن أبناء شعبها حققوا ما كانوا يصبون إليه منذ أكثر من قرنين، تمكنوا خلالها من وضع ثقافة خاصة بهم، وفق تعاليم دينهم المسيحي، منوهة إلى أنهم يتحدثون الإنكليزية وليست العربية، متوجهة بحديثها للمهاجرين العرب ومطالبة إياهم تعلم لغتهم، وعدم التدخل في معتقداتهم والعيش بسلام وأمان، كما نوهت بأنهم لا يتدخلون في معتقدات المهاجرين.

وتابعت رئيسة وزراء استراليا حديثها بالقول: “هذا هو بلدنا وأرضنا وأسلوب حياتنا ونحن نهبك الفرصة للتمتع بها، ولكن منذ اللحظة التى تبدأ فيها بالشكوى والتذمر من تعهداتنا، ومعتقداتنا المسيحية او من اُسلوبنا فى الحياه فأنا أشجعك بقوة للاستفادة من حرية أخرى نقدمها لك (الحق فى الرحيل)، اذا لم تكن سعيدآ هنا إذن ارحل .. نحن لم نجبرك على القدوم إلينا، لقد جئت من نفسك إذن تقبل الدولة التى قبلتك كما هي أو ليس أمامك سوى الرحيل”.

وأضافت السيدة جوليا جيلارد مخاطبة أحد المتشددين الإسلاميين فى استراليا: “أنت متعصب لماذا لا تسكن في السعودية . . أو إيران؟
ولماذا غادرت دولتك الإسلامية أصلاً؟”

وقالت جوليا: “أنتم تتركون دولاً تقولون عنها إن الله باركها بنعمة الإسلام وتهاجرون إلى دولٍ تقولون إن الله أخزاها بالكفر من أجل الحرية . . العدل. . الترف… الضمان الصحي. . الحماية الإجتماعية. .المساواة أمام القانون… فرص العمل عادلة . . مستقبل أطفالكم . .حرية التعبير، إذا لا تتحدثوا معنا بتعصب وكره . .”
وختمت حديثها بالقول: “فقد اعطيناكم ما تفتقدونه. . احترمونا أو غادروا”

Be the first to comment

Leave a Reply

Your email address will not be published.


*